النسوية والمنفى ضمن محتوى نسوي

النساء والمنفى

أنا ما تركتك إلا غصب عن، المحادثة الآخيرة بينها وبين وردتها ع البرندة قبل ما تتهجر من بيتها ومدينتها..
بالحلقة الرابعة من برنامج باب وانفتح ناقشنا مع الناشطة وعضوة المجلس المحلي في معرة النعمان هدى سرجاوي، موضوع المنفى، وهل النساء في الداخل والمهجرات قسريا عم يعيشوا منفى داخلي؟ وكيف اليوم عم يحاولو التأقلم مع حياتهن الجديدة المفروضة عليهن في ظل التهجير القسري والحصار.

باب وانفتح بودكاست شهري من إنتاج شبكة الصحفيات السوريات مع كفينا تل كفينا السويدية.

إعداد وتقديم: ليندا بلال | إخراج: جابر بكر

النساء اللاجئات بين العوائق ودعم القانون!

كفاح علي ديب

كثيراً ما انتهى الطريق إلى أوروبا بسالكيه إلى الموت! لكن من يأبه! طالما أنّ الناجين والناجيات من الموت ستطأ أقدامهم/ن أرض أوروبا، وسينعمون وينعمن برفاه العيش في بلدانٍ أقل ما يمكن أن توصف الحياة فيها بـ “الحرة والديمقراطية والكريمة”.

نساء البشتون السوريات

وداد نبي

في أنطولوجيا شعرية قرأت هذه العبارة عن نساء قبائل البشتون في أفغانستان “نساء البشتون لا ينتحرن بالرصاص، ولا بشنق النفس، فالسلاح والحبال من أدوات الرجال، وأجسادهن لا تجد راحة إلا في أعماق الأنهار: قفزة واحدة إلى الهاوية ويُغرق الماء كل الأحزان والرغبات.

رحلنا عن غوطتنا مهجرين.. تركنا القلب.. وجبنا معنا صور

نيڤين حوتري

وقت كنت بالغوطة كنت طل من شباك غرفتي على جبل قاسيون البعيد، كنت شوف البيوت المضواية بالشام، من غوطتنا المحاصرة.
ياما كنت اسمع صوت نزار وهو عم يقول: “هذي دمشق وهذي الكأس والراح .. إني أحب وبعض الحب ذباح”، كنت اتخيل مشاعره وهو منفي عن بلده