ليؤخذن ... على محمل الجد

تحليل نموذج من تغطية بعض وسائل الإعلام السورية الناشئة لمشاركة السياسيات السوريات في المسار الأول (2012 – 2019)

اليوم وبعد مرور عشر سنوات على انطلاقة الثورة السورية لعام 2011، والتي لعبت فيها النساء أدواراً هامة ومحورية في الشأن العام خاصة على مستوى العمل المدني والتنظيمي والانخراط السياسي، وعلى مدار عقد من الزمن تم تشكيل أجسام سياسية مختلفة وتعددت الأحداث السياسية ومسارات السلام وطاولات المفاوضات، إلا أن وجود النساء في المجال السياسي على هذا المستوى مازال قليلاً وغير عادل، رافق ذلك تغطيات إعلامية غير منصفة وسطحية في أغلب الأحيان لمشاركات النساء وأدوارهن. لذلك، كان لابد من وقفات تقييمية للعديد من المجالات التي تطورت خلال العقد المنصرم كالمجال السياسي والمجال الإعلامي.

ليؤخذن ... على محمل الجد

تحليل نموذج من تغطية بعض وسائل الإعلام السورية الناشئة لمشاركة السياسيات السوريات في المسار الأول (2012 – 2019)

اليوم وبعد مرور عشر سنوات على انطلاقة الثورة السورية لعام 2011، والتي لعبت فيها النساء أدواراً هامة ومحورية في الشأن العام خاصة على مستوى العمل المدني والتنظيمي والانخراط السياسي، وعلى مدار عقد من الزمن تم تشكيل أجسام سياسية مختلفة وتعددت الأحداث السياسية ومسارات السلام وطاولات المفاوضات، إلا أن وجود النساء في المجال السياسي على هذا المستوى مازال قليلاً وغير عادل، رافق ذلك تغطيات إعلامية غير منصفة وسطحية في أغلب الأحيان لمشاركات النساء وأدوارهن. لذلك، كان لابد من وقفات تقييمية للعديد من المجالات التي تطورت خلال العقد المنصرم كالمجال السياسي والمجال الإعلامي.

ليؤخذن … على محمل الجد