ملف إدارة الحالة

 

تعمل الصحفيات في جميع أنحاء العالم تحت تهديدات كثيرة، والتي ترتبط بالمخاطر التي يواجهها وتواجهها جميع العاملين والعاملات في هذا القطاع، إلا أنها – أي المخاطر- تتعاظم على أساس جندري (النوع الاجتماعي) في حالة الصحفيات والإعلاميات والعاملات في مجال الإعلام.

ولا تشكل سوريا استثناءً ضمن هذه المشكلة العالمية، ومع ذلك، وبالنسبة للمدافعات عن حقوق الإنسان والصحفيات السوريات، يمكن أن تكون المخاطر والعواقب غير المتصلة بالإنترنت أكثر خطورة بسبب الصراع المستمر وعدم احترام السلطات القائمة للقوانين المحلية والاتفاقيات الدولية فيما يتعلق بحرية التعبير والحركة والخصوصية، والحريات الشخصية وحقوق الإنسان.

ولا تقتصر أسباب الإساءة التي تواجهها الصحفيات والمدافعات عن حقوق الإنسان في سوريا على عملهن، بل تأخذ أساساً جندرياً، حيث كثيراً ما تحمل الاعتداءات عليهن طابعاً جنسياً مستهدفةً حياتهن الشخصية بغية إبعادهن عن عملهن.

تواجه الصحفيات والمدافعات عن حقوق الإنسان في سوريا الإساءة ليس فقط بسبب عملهن، ولكن أيضاً على أساس جندري، وكثيراً ما تكون الاعتداءات عليهن ذات طابع جنسي واستهداف لحياتهن الشخصية بهدف إبعادهن عن عملهن.

من هنا وحرصاً من مؤسسة شبكة الصحفيات السوريات في العمل على توفير بيئة عمل آمنة للصحفيات، يهدف برنامج الحماية في المؤسسة إلى دعم الصحفيات والمدافعات عن حقوق الإنسان السوريات ، والمقيمات في بعض دول منطقة الشرق الأوسط (سوريا، لبنان، الأردن، العراق، تركيا، أربيل)؛ اللواتي تعرضن أو يتعرضن للخطر أو لأي شكل من أشكال الأذى الجسدي والنفسي أو تكبدن أضراراً مادية نتيحة عملهن في الإعلام والدفاع عن حرية التعبير.

وتعرف المؤسسة ما تعنيه بالسورية، على أنها أي امرأة 1) أحد أبويها أو كلاهما سوري/ة، 2) مكتومة القيد  3) فلسطينية سورية.

لذلك نود تشجيعك على الإبلاغ إلى برنامج الحماية في حال تعرضت لأي مضايقة، أو انتهاك، أو تمييز أو أي شكل من أشكال العنف سواء في مكان عملك أو في الميدان أثناء التغطيات الصحفية أو عبر الإنترنت، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر العنف الجسدي أو الجنسي أو التحرش أو التنمر، أو إذا تعرضتِ لأذى جسدي أو أضرار مادية ناتجة عن عملك في الإعلام في ظروف تعتبر خطرة. على سبيل المثال لا الحصر، الاشتباكات المسلحة أو القصف أو التهجير القسري أو التعرض للاعتقال أو الاختطاف أو الاعتداء الجسدي. يمكنك التواصل مع البرنامج أيضاً إذا كنتِ بحاجة إلى الدعم فيما يتعلق بصحتك النفسية أو خدمات الدعم النفسي الاجتماعي مثل حالات الصدمات النفسية أو الضائقة النفسية والاجتماعية.

يتم إعطاء الأولوية لجميع الحالات التي تردنا، ويتم التعامل معها بسرية من قبل موظفات (نساء حصراً).

للإبلاغ عن حالتك إلى برنامج الحماية في شبكة الصحفيات السوريات، يرجى الإجابة على الأسئلة في الملف المرفق بالضغط هنا، وكتابة معلوماتك الأساسية ووصف موجز عن حالتك.

ستتلقين ردًا منا لترتيب أول مقابلة لمناقشة حالتك في غضون ثلاثة أيام عمل و24 ساعة للحالات العاجلة.

يرجى ملاحظة أن خدمات الحماية في مؤسسة شبكة الصحفيات السوريات هي عبر الإنترنت، وستكون جميع الاتصالات إلكترونية مع حرصنا على معايير السرية.

لمزيد من المعلومات اضغطي/اضغط هنا.